البنتاغون يُحدّد موعد تسلم الجيش الأميركي أسلحة أسرع من الصوت

من المقرر أن تدخل الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت خدمة القوات البرية الأميركية في عام 2023، وفق ما أعلن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر.

وبحسب وكالة سبوتنيك، قال إسبر في الاجتماع السنوي للجمعية غير الحكومية للجيش الأميركي في 15 تشرين الأول/أكتوبر الجاري: “سنزيد استثماراتنا في تكنولوجيا تفوق سرعة الصوت على مدى السنوات الخمس المقبلة لتوسيع نطاق اختبار هذه القدرات وتطويرها للمقاتلات في أسرع وقت ممكن”، مضيفاً أن الجيش والبحرية اختبرا في مارس/ آذار رأسا حربية أسرع من الصوت. سيتم إدخال التكنولوجيا إلى القوات في عام 2023.

وأشار: “اليوم، توسع التقنيات الجديدة هندسة ساحة المعركة وتغير طريقة تفكيرنا بها”. وتابع أن سبب هذا التحول هو أن خصمي الولايات المتحدة، الصين وروسيا، يسعيان إلى تقويض الميزة العسكرية للولايات المتحدة من خلال الابتكار العسكري المتقدم.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*