زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ
زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ

كوريا الشمالية تنوي زيادة قوة أسلحتها الاستراتيجية النووية ومداها

قال زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون في تقرير أمام المؤتمر الثامن لـ”حزب العمال” الحاكم: “أمامنا هدف آخر محدد يتمثل في تحسين قدرات تنفيذ الضربات النووية الوقائية والجوابية، وزيادة مستوى الدقة، بحيث تصل بدقة إلى أي أهداف استراتيجية توجد على مدى 15 ألف كيلومتر”، وفق ما نقلت روسيا اليوم.

وذكر التقرير الذي تلاه زعيم كوريا الشمالية بحسب روسيا اليوم، أن “الهدف الرئيس أمام قطاع الصناعات العسكرية هو زيادة تطوير التكنولوجيا العسكرية وابتكار أسلحة ومعدات متطورة لجعل الجيش الكوري قويا وعصريا”.

وأعلن الزعيم الكوري الشمالي أن الهدف في المستقبل القريب هو التمكن من تزويد الأسلحة الاستراتيجية برأس حربي يحتوي على وحدة توجيه فرط صوتية (HGV)، التي تضمن القدرة على المناورة من خلال الانزلاق في الغلاف الجوي بسرعة تفوق سرعة الصوت.

كما أوضح أن بيونغ يانغ تخطط لتعزيز وتطوير الغواصات التي تعمل بالوقود الصلب والصواريخ الباليستية العابرة للقارات، مشيرا إلى أن “غواصة نووية وأسلحة نووية استراتيجية لإطلاق النار من تحت الماء ستدخل الخدمة قريبا، لرفع القدرة على توجيه ضربة نووية عن بعد إلى مستوى جديد”.

تحقق أيضا

الحقيبة النووية

بالفيديو: بايدن يتسلم رسمياً الحقيبة التي تحتوي الرموز الخاصة بشن الضربات النووية

تم تسليم شيفرة الأسلحة النووية إلى الرئيس الجديد للولايات المتحدة جو بايدن الأربعاء 20 كانون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *