رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية إسماعيل دمير
رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية إسماعيل دمير

مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية: نحن بصدد ابتكار الكثير من المعدات والتقنيات الحربية

أعلن رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية إسماعيل دمير بتصريح صحفي يوم 11 يناير/ كانون الثاني الحالي، أن المؤسسة تمكنت من تحقيق معظم أهداف 2020، وأكد أنهم بصدد ابتكار الكثير من المعدات والتقنيات الحربية بقدرات وإمكانات محلية، على الرغم من حصار علني وخفي مفروض على تركيا، وفق ما نقلت TRT عربي.

قال رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية إسماعيل دمير إنهم تمكنوا من تحقيق معظم أهداف 2020، مؤكداً أن المؤسسة تعمل حالياً على تسليم المعدات والتقنيات المبتكرة خلال العام الماضي للجهات المعنية في البلاد.

جاء ذلك في تصريح للصحفيين الاثنين، عقب مشاركته في اجتماع لتقييم أداء المؤسسة خلال 2020 وأهدافها للعام الجديد 2021، موضحاً بأن مؤسسته أقدمت خلال 2020 على العديد من المشاريع الوطنية الرامية إلى سد احتياجات القوات التركية البرية والبحرية والجوية.

وأضاف أن مؤسسته نجحت في ابتكار الكثير من المعدات والتقنيات الحربية بقدرات وإمكانات محلية، على الرغم من الحصار العلني والخفي المفروض على تركيا.

وذكر أن المسيّرة الهجومية أقنجي باتت جاهزة للإنتاج التجاري بدءاً من 2020، وأنه جرى التحليق الأول للنموذج الثاني لها.

وأردف قائلاً: “الآن نعمل على النموذج الثالث، وكذلك بدأنا العمل على الإنتاج التسلسلي للمسيّرة أق سونغور”.

كما أشار إلى أن مؤسسته تسعى لابتكار أنظمة لإطلاق الأقمار الصناعية إلى الفضاء، وأن الصناعات الدفاعية التركية بدأت تحسين مقاتلات “F-16” الهجومية وصيانتها أيضاً.

وتابع قائلاً: “من جانب آخر باتت المنظومة الدفاعية المحلية “HİSAR-A ” جاهزة للاستخدام من قِبل القوات التركية، وشارفنا على إنجاز صواريخ أطمجه المضادة للسفن”.

ولفت إلى أن المؤسسة قدمت للقوات التركية أجهزة ومعدات تُستخدم في تفكيك القنابل المصنعة يدوياً وتدميرها، مبيناً أن تلك الأجهزة والمعدات تلعب دوراً مهماً في مكافحة الإرهاب.

واستطرد قائلاً: “كما نقوم بتحديث الدبابات الموجودة لدى القوات البرية وصيانتها، وتمكنَّا من إنجاز أنظمة رادار واتصال بقدرات محلية”.

وأشار إلى أن عام 2021 سيكون مهماً بالنسبة إلى إنتاج مستلزمات القوات البحرية، مبيناً أن سفينة “أناضولو” الهجومية ستكون في الخدمة خلال العام الجاري.

وأضاف أن المؤسسة تعمل حالياً على مشاريع لإنتاج سفن هجومية مسيّرة، إلى جانب إنتاج غواصات محلية متطورة.

وأوصى دمير الشباب والطلاب في الجامعات بمواكبة آخر التطورات المتعلقة بعالم التكنولوجيا والصناعات الدفاعية، وتطوير مواهبهم في هذه المجالات.

تحقق أيضا

الحقيبة النووية

بالفيديو: بايدن يتسلم رسمياً الحقيبة التي تحتوي الرموز الخاصة بشن الضربات النووية

تم تسليم شيفرة الأسلحة النووية إلى الرئيس الجديد للولايات المتحدة جو بايدن الأربعاء 20 كانون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *